تكوين الفرد المسلم

تَكْوِبْنُ الْفَرْدِ الْمُسلِمِ سَلِيْمُ الْعَقِيْدَةِ وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ (النحل 36 ) صَحِيْحُ الْعِبَادَةِ مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ (رواه البخاري ومسلم) مَتِيْنُ الْخُلُقِ إِنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الْأَخْلَاقِ (السلسلة…